الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كذبة نيسان...........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس

avatar

عدد الرسائل : 575
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

مُساهمةموضوع: كذبة نيسان...........   الجمعة أبريل 01, 2011 8:55 pm

لا يزال الاول من نيسان يوم يمارس فيه الكذب كنوع من الدعابة او السلوك الذي اعتاد عليه كثيرون فيعتبرونه فرصة لاطلاق «اكاذيب» من المفترض ان لا تكون اكاذيب مؤذية لحياة الانسان او تخص فردا من افراد اسرته او اقاربه لتبقى في حدود الدعابة التي يصر كثيرون على ممارستها في هذا اليوم .
ويتخوف الكثيرون من الاول من نيسان ويحاولون عدم تصديق ما يقال اليهم في هذا اليوم كي لا يسمعون جملة « تعيش وتاكل غيرها « خاصة اذا كانت الكذبة تتعلق بشؤون حياتهم اليومية .
وتروي القصص الماضية حول مدى تاثيرات كذبة نيسان على حياة الناس خاصة اذا كانت اكاذيب مؤذية كان يتم اخبار الام ان ابنها قد نقل الى المستشفى او زوجها تعرض لحادث او تعرض منزلها لحريق حيثيتركهذا النوع من الاكاذيب نتائج سلبية على الاشخاص مما يؤدي احيانا الى اصابتهم جسديا او تعرضهم للوفاة نتيجة الخوف الذي يلحق بهم .
وتشير المعلومات حول اصول كذبة نيسان الى انها تعود الى كونها احتفالية على شكل كذبة مبررة ومقبولة مارسها ملوك بابل الاوائل.. حيث كان الملك البابلي يجلس على منصة امام جمع غفير من ابناء شعبه حيث يستدعي فتى ابله متخلفا عقليا ويجلسه بجواره، ثم يخلع التاج من رأسه ليلبسه ذلك الفتى ويدعي انه تنازل عن العرش وسيكون الاخر هو الملك الشرعي.. فيستغرب الناس من ذلك ويغرقون في الضحك..

وتبين المعلومات التي تتداول حول كذبة نيسان ان اكبر كذبة وقعت خلال العقد الاول من القرن الماضي كانت فينشر احد الفرنسيين خبرا في واحدة من كبريات الصحف مفاده بان مؤتمرا عالميا سيعقد في الاول من نيسان في مدينة نيودلهي الهندية، الهدف منه توحيد الاديان وجعلها دينا واحدا وذلك لتوفر المشتركات الايمانية والعقائدية وفي مقدمتها ان الرب الذي انزل تلك الاديان وكتبها السماوية هو الله الواحد ، ودعا الراغبين بالاشتراك في ذلك المؤتمر الى الحضور في الزمان والمكان المعينين علما بان اجور السفر والاقامة والسكن والاطعام والتنقل سيتحملها البلد المضيف..مما دفع بقسم من رجال الكنيسة الفرنسيةالى شد رحالهم وتوجهوا الى نيودلهي كما انطلت الكذبة على شخصيات دينية واجتماعية معروفة في اماكن اخرى من العالم، ، وحين وصلت الوفود لم تجد لا مؤتمرا ولا مستقبلين
.
وفي بغداد عام1957 ظهرت صحيفة الزمان اليومية وعلى صفحتها الاولى كوبون يتضمن اعلانا عن اقامة حفلة غنائية خلال الاول من نيسان على قاعة الملك فيصل تحييها نخبة من مطربي المقام العراقي في مقدمتهم محمد القبانجي ويوسف عمر وناظم الغزالي، وما على الراغبين في الحضور المجاني الا اقتطاع الكوبون وتسليمه الى اللجنة التي ستكون حاضرة عند مدخل القاعة، وفي نفس المكان والزمانكان جمع غفيرمن عشاق ومتذوقي المقام العراقي امام باب القاعة لكنهملم يجدوا بابا مفتوحا ولا لجنة استقبال ولا اي شيء من هذا القبيل.
حيثاعلمتهم الصحيفة في اليوم التالي انها لم تكن الا (كذبة نيسان)


لا بد من التنبيه من اطلاق اكاذيب غير مناسبة لكثير من الفئات خاصة الاباء والامهات الذين يعانون من امراض مزمنة كالقلب وارتفاع ضغط الدم لانها تحمل بطياتها اخبارا سيئة لا يتحملونها في هذا اليوم .
ان هذه الكذبة متداولة عالميا وهي متوارثة من الابناء عن الاباء حيث اصبح طلاب المدارس والجامعات يتداولونها باعتبارها اصبحت سلوكا دائما في الاول من نيسان .

ان كان هناك من يصر على الكذب في هذا اليوم فانه يجب ان يكون المزاح او الدعابة المنتظرة من قبل الكثيرين في الاول من نيسان مزاحا مقبولا بعيدا عن بث الحزن بنفوس الاخرين .
وفي الوقت الذي يصر به كثيرون على الاحتفال بالاول من نيسان باطلاق اكاذيب فان مراعاة شعور الاخرين والحفاظ على امنهم النفسي من خلال الابتعاد عن الاكاذيب التي تتعلق بابنائهم واقاربهم والتي تاخذ شكلا سلبيا وبات امرا ضروريا لمن لا يزال يرغب « بالكذب « بهذا اليوم واعتباره سلوكا لا يمكن التنازل عنه في الاول من نيسان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كذبة نيسان...........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مديرية التربية والتعليم للواء ذيبان :: الفئة الأولى :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: